الانتقال الى المحتوى الأساسي

الإدارة العامة للخدمات التعليمية

النشأة والتكوين  

تهدف جامعة الملك عبدالعزيز لأن تكون أحد الجامعات الرائدة في مجال تقنيات التعليم وتوفير البيئة الأكاديمية المناسبة للطلبة من خلال قاعات المحاضرات وتجهيزها بأحدث الوسائل التعليمية، وتجهيز معامل ومختبرات الأقسام العلمية.  وقد صدر قرار معالي مدير الجامعة رقم 15178/ق و تاريخ 6/9/1425هـ بإنشاء الإدارة العامة للخدمات التعليمية والتي ضمت كلاً من اللجنة الدائمة الرئيسية للأجهزة و المعامل و المختبرات , وإدارة الأجهزة والمعامل والمختبرات , وإدارة الفصول الدراسية والمتاحف , ثم صدر قرار معالي مدير الجامعة رقم 18241/ق وتاريخ  18/11/1426هـ, القاضي بضم مركز صيانة الأجهزة العلمية , وإدارة الوسائل التعليمية للإدارة العامة للخدمات التعليمية.

وحيث أن المهام الموكلة إلى الإدارة العامة للخدمات التعليمية تعددت وتشعبت مع التزايد الحاصل في أعداد الطلبة والقطاعات ذات العلاقة، أصبحت الحاجة ملحة إلى إعادة هيكلة الإدارة لتتوافق مع المستجدات وليتمكن المركز من تلبية احتياجات القطاعات المختلفة وأداء مهامه المنوطة به على أكمل وجه. وعليه تم تشكيل هيكلة جديدة للادارة العامة للخدمات التعليمية بتاريخ ( ٢٠/٧/١٤٤٠) بتحويل الادارات الى اقسام واضافة وحدات للادارة . 

 

مهام الإدارة 

  1.  بناء البيئة التعليمية الجاذبة التي تساهم في تحقيق الأهداف التعليمية وتطوير نواتج التعلم .
  2. صياغة استراتيجية متكاملة لدعم البيئة التعليمية وتحفيز الدعم والابتكار من خلال تطوير الفصول الدراسية والوسائل التعليمية والمعامل والمختبرات .
  3.  إعداد خطة كاملة سنوية لتوفير الخدمات التعليمية لجميع كليات الجامعة وقطاعاتها ذات العلاقة وتوفير الدعم والمساندة ومتابعة تنفيذ خطط الأقسام والوحدات التابعة للإدارة
  4. تحقيق كفاءة الاستخدام لموارد الجامعة التعليمية ، ويشمل ذلك تكوبن قاعدة بيانات ومعلومات وافية عن الأجهزة والمواد الكيميائية بالجامعة ووضع الآليات المناسبة للاستفادة القصوى من الموارد التعليمية المختلفة
  5.  تحديد التحديات والصعوبات والمعوقات إن وجدت والعمل على حلها استراتيجياً بالشراكة مع الجهات المختصة . .
  6.  إيجاد آليات للتكامل والتعاون بين الأقسام العلمية للاستفادة القصوى من المعامل والمختبرات والأجهزة. .
  7.  دعم التوجهات العالمية الحديثة في تطوير التعليم والتعلم ، ويشمل ذلك التعليم التفاعلي والتعليم النشط والتعلم بحل المشكلات ، وتوفير المناسبة لنجاحها .
أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 11/12/2019 10:04:15 AM